- Global Voices - https://globalvoices.org -

Palestine: A New Blogging Revolution

Categories: Middle East & North Africa, Palestine, Digital Activism, Freedom of Speech, Technology

Blogger Times, a blogging magazine written by Arab bloggers, covering new developments and current issues within the Arab blogging world, has published a new story called Blogging.. a Palestinian revolution [1].” How is the blogging scene in Palestine and what should bloggers focus on?

According to the site:

رغم الانتشار الواسع للتدوين في العالم العربي,الآن المدونات لم تجد مكانها الطبيعي بين رواد الانترنت والكتاب والصحفيين في الأراضي الفلسطينية, رغم الحاجة الملحة لذلك نظرا لما يمر به الشعب الفلسطيني من محنة وما يحيط به من مخاطر , تحتاج إلى المواجهة وكشف غموضها ونقل المعاناة الفلسطينية إلى الخارج لكسب مزيدا من التأييد والتعاطف مع القضية الأكثر جدلا في العالم . هذا ما خرجت به ندوة ” المدونات الثورة الجديدة” والتي نظمتها مؤسسة الثريا للإعلام والاتصال, في صالة السلام على شاطئ بحر غزة , بحضر جمع من الإعلاميين والمدونين الفلسطينيين .
Despite the widespread use of blogging in the Arab world, the blogging has not found its natural place among Internet users, writers and journalists in the Palestinian territories. And that’s even despite the urgent need for it because of the misfortune and plight the Palestinians endure, which needs confrontation, uncovering the mystery and telling the suffering to an international audience to bring more support and sympathy for the most controversial issue in the world.
This is what has came out of the seminar, entitled Blogs, The new revolution, that was organized by El Thoraya for information and communications organization, in el Salam Hall, Gaza beach, and attended by a gathering of Palestinian journalists and bloggers.

The report adds:

فداء المدهون مديرة المؤسسة ومراسلة الجزيرة توك قالت في مداخلة لها حول المدونات وتاريخها بأن:” الحرب الأمريكية على العراق كانت سببا رئيسا لشهرة التدوين وانطلاقه في العالم , من خلال ما كان يدونه الجنود الأمريكيين حول تفاصيل الحرب حتى بات كمراسل عسكري ميداني ينقل ادق تفاصيل المعركة على شبكة الانترنت”. وأوضحت المدهون انه وبالرغم من حملات الملاحقة للمدونيين واعتقال البعض منهم في دول عربية كـ ” مصر , السعودية , الكويت والبحرين “,لم يفت في عضد المدونيين و واصلوا طريقهم نحو كشف الحقيقة والتعبير عن هموم المواطن العربي البسيط وأثرت في الرأي العام العربي من خلال ما يكتب ويدون على شبكة الإنترنت.
في حين شدد محسن الإفرنجي , المحاضر في الجامعة الإسلامية بغزة, على ضرورة حاجة الشعب الفلسطيني للتدوين , وقال في مداخلته حول واقع التدوين في فلسطين أن :” التدوين لم ينضج بعد في الأراضي الفلسطيني ولا زالت المسألة بعيدة عن المقارنة ببعض الدول العربية , حيث أن هناك موقعين فلسطينيين فقط , لحقا بركب التدوين , ويمكن الزوار إنشاء مدونات عليهما, وهما شبكة أمين للإعلام ومؤسسة فلسطين للثقافة”. ولفت الإفرنجي الى أن التدوين باللغة الانجليزية هو المطلوب اكثر من اللغة العربية, لما يحتاجه الغرب من تصحيح لقناعاته المسبقة عن الصراع في المنطقة ونقل صورة حية وواقعية عن معاناة الشعب الفلسطيني للغرب الذي يستقى معلوماته فقط من سي ان ان وفوكس نيوز وبي بي سي. داعيا في الوقت نفسه الشباب الفلسطيني الى التدوين باللغة الانجليزية وفضح الممارسات الاسرائيلية تجاه الشعب الفلسطيني.
من جانبه قدم , ابراهيم عمر, مراسل الجزيرة توك في قطاع غزة , لمحة تعريفية عن الجزيرة توك وإسهاماتها في عالم التدوين ,مشيدا بالدور الذي لعبته التوك في تأسيس اتحاد مدونون بلا حدود ,وحصولها على لقب المدونة الأولى عربيا, وبين خمس مدونات هي الأولى على مستوى العالم . وقال عمر, ان زوار موقع الجزيرة توك من فلسطين يحتلون المرتبة الثانية بعد مصر في حجم الزوار. واوضح مراسل الجزيرة توك, ان مراسلو المدونة قاموا بعدة تغطيات مميزة لعدد من الفعاليات والتقارير المميزة حتى باتت مصدرا رئيسا للصحف ومواقع الانترنت في العالم العربي.
Speaking about blogging and its history, Feda’a el Madhoun, the manager of the organization and Al Jazeera Talk [2] correspondent, said: “The American war on Iraq was the main reason behind the popularity of blogging and its take off in the world, where American soldiers became on-the-field militarily correspondents, accurately conveying details of the battle on the Internet.”
El Madhoun further explained that despite the prosecuting campaigns against bloggers and arresting a few of them in Arab countries like Egypt, Saudi Arabia, Kuwait and Bahrain, bloggers continued on their path towards revealing the truth and expressing the worries of the simple Arab citizen, impacting Arab public opinion through what is written and blogged on the Internet.
Meanwhile, Mohsen El Efrangi, the lecturer at the Islamic university in Gaza, emphasised the need for Palestinian people to blog, addressing the present situation of blogging in Palestine . He said: “Blogging in the Palestinian territories didn’t mature yet, and it’s still beyond comparison with some Arab countries. As there are only two Palestinian websites working as part of the blogging crowd, where visitors can create their blogs, and these are El Ameen Information Network and the Palestinian Cultural Foundation.”
And El Efrngi pointed out that English blogging is more necessary than blogging in Arabic, to correct the West’s prior beliefs and convictions towards the conflict in the region and to transfer a vivid and realistic picture of the Palestinian misery to the West, which only gets its information from CNN, Fox news and the BBC. At the same time, he invited Palestinian youth to blog in English and expose the Israeli practices against the Palestinian people.
Ibrahim Omar, an Al Jazeera Talk correspondent in the Gaza Strip, introduced Al Jazeera Talk and its contribution to the blogging world, praising its role in establishing the Blogging without Borders Federation and acquiring the title of the first Arab blog among five other pioneering blogs in the world. Omar said that the number of Palestinian visitors to the Al Jazeera Talk blog comes in second place after Egypt. And he added that blog correspondents wrote coverages for few events and excellent reports that became a major source for newspapers and internet websites in the Arab world.

However, some of the participants downplayed the role blogging plays.

على الجانب الأخر اعتبر الصحفي مفيد أبو شمالة من وكالة رامتان للانباء , انه لا حاجة للتدوين في ظل وجود الصحف والمواقع الإخبارية على شبكة الانترنت, وقال :”لو اعتبرنا ان لكل زائر انترنت مدونة , فيصبح كل المدونون صحفيين وبالتالي لن نجد من يقرأ ما يكتب على الانترنت”.
في حين قال خالد صافي مذيع باذاعة صوت الأقصى ان المدونيين يهدفون من وراء انشاء مدوناتهم الى الربح المادي والشهرة لا أكثر. مضيفا, بأن المحتوى والمضمون في المدونات لا يرتقى بأن يطالعه زائر الانترنت . من ناحيته اعتبر بهائي شراب, ان المدونات حاجة ملحة للشعب الفلسطيني في ظل ما يعيشه ,داعيا الى تطوير اداء المدونيين وجمعهم تحت مظلة واحدة ,كإنشاء اتحاد المدونيين الفلسطينيين. وفي ختام الندوة , اكد المحاضرون على أهمية التدوين في ظل الواقع الفلسطيني , ودعوة الصحفيين الى انشاء مدونات ومواكبة التطور في تقنية المعلومات وعالم التكنولوجيا.
On the other side of the equation, journalist Mofeed Abu Shamala, from Ramatan News Agency, said there is no need for blogging in the presence of newspapers and news sites on the Internet. He added: “If we consider that there is a blog for each online guest, all bloggers will become journalists and therefore there will be no one to read what’s written on the Internet.”
Meanwhile, Khaled Safi, a broadcaster in Voice of El Aqsa, said that for bloggers, the main aim behind the creation of blogs is no more than material profit and fame, adding that the content and subjects dealt with in blogs do not rise up to the standard to be read by Internet users. For his part, Baha’y Sharab said there is a pressing need for blogs for Palestinians in the light of what they experience daily, and he called for developing the performance of bloggers and to promote their work under a common umbrella, such as creating a Palestinian Bloggers’ Union.
At the end of the seminar, the speakers stressed the importance of blogging for the Palestinian people, under their current circumstances, and invited journalists to create their own blogs and to keep abreast of developments in information technology and world of technology.